منتدي الملاك الطـــــــاهــــــــــر
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء 13401711


منتدى اسلامى ثقافى اجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» النفس تبكى على الدنيا
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالثلاثاء 13 مارس 2018, 9:32 pm من طرف سهم الاسلام

» كل سنه وانت طيب يااسلام
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالإثنين 29 يناير 2018, 12:46 pm من طرف دموع الليل الحزين

» !!!تٍّوٍّﮝيِّلِّ ﮝرِيِّآزٍّيِّ|صِّيِّآنِّةٍّ ﮝرِيِّآزٍّيِّ01111747277_سَموحة
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالخميس 30 مارس 2017, 10:01 am من طرف اللي جاي احلي

» نصيحه لكى أختى
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالثلاثاء 06 سبتمبر 2016, 2:29 pm من طرف سهم الاسلام

» قصة الشيخ والصناديق الأربعه
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالإثنين 06 يونيو 2016, 3:25 pm من طرف قاهرة الاحزان

» قصه عن بر الوالدين مؤثره جدا
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالأربعاء 04 مايو 2016, 4:36 pm من طرف دموع الليل الحزين

»  :: قلب صائم _ د/ خالد الحداد _ رمضان قرب2 ::
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالإثنين 25 أبريل 2016, 9:12 pm من طرف ورد المنى

» :: رحلة الأشواق في رمضان _ د/ عبدالرحمن الصاوي _ رمضان قرب2 ::
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالإثنين 25 أبريل 2016, 9:04 pm من طرف ورد المنى

» خطوات لتعليم الطفل وتحبيبه فى حفظ القرآن
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالأربعاء 20 أبريل 2016, 7:02 pm من طرف نورالقمر

»  رمضان خالص لله مع د. ضياء بدور - رمضان قرب1
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالأربعاء 13 أبريل 2016, 10:23 pm من طرف ورد المنى

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر
 

 معنى جهد البلاء ودرك الشقاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قاهرة الاحزان

قاهرة الاحزان

معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Jb12915568671
انثى

عدد المساهمات : 127
نقاط : 3812
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
العمر : 32
الموقع : http://www.kaust.edu.sa/about/campus-tour.aspx

معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Empty
مُساهمةموضوع: معنى جهد البلاء ودرك الشقاء   معنى جهد البلاء ودرك الشقاء Icon_minitimeالأحد 06 مارس 2016, 6:46 pm

ما معنى جهد البلاء ؟

ودرك الشقاء؟

وسوء القضاء ؟

وشماتة الأعداء؟

روى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه, أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال:
( تَعَوَّذُوا بِاللَّهِ مِنْ جَهْدِ الْبَلاَءِ ، وَدَرَكِ الشَّقَاءِ ، وَسُوءِ الْقَضَاءِ ، وَشَمَاتَةِ الأَعْدَاءِ ).

فأول هذه الأمور الأربعة,
جهد البلاء:

وهو كل ما أصاب المرءَ من شدة ومشقة, وما لا طاقةَ له به.

فيدخل في ذلك: المصائب, والفتن التي تجعل الإنسان يتمنى الموت بسببها.

ويدخل في ذلك الأمراض التي لا يقدر على تحملها أو علاجها.

ويدخل في ذلك: الديون التي لا يستطيع العبد وفاءها,

ويدخل في ذلك: الأخبار المنغصة التي تملأ قلبه بالهموم والأحزان والنكد وتشغل قلبه بما لا يُصبَر عليه.

ويدخل في ذلك: ما ذكره بعض السلف من : قِلَّةُ المالِ مع كثرة العيال.

الثاني, درك الشقاء:

أي, أعوذ بك أن يدركني الشقاء ويلحقني.
والشقاء ضد السعادة.

وهو دنيوي وأخروي,

أما الدنيوي, فهو انشغال القلب والبدن بالمعاصي, واللهث وراء الدنيا والملهيات, وعدم التوفيق.

وأما الأخروي, فهو أن يكون المرء من أهل النار والعياذ بالله.
فإذا استعذت بالله من درك الشقاء, فأنت بهذه الإستعاذة تطلب من الله ضده, ألا وهو السعادة في الدنيا والآخرة.

الثالث, سوء القضاء:

وهو أن تستعيذ بالله من القضاء الذي يسوؤك ويحزنك,
ولكن إن أصابك شيء مما يسوء ويحزن, فالواجب هو الصبر مع الإيمان بالقدر خيره وشره, وحلوه ومره.

ويدخل في الإستعاذة من سوء القضاء: أن يحميك الله من اتخاذ القرارت والأقضية الخاطئة التي تضرك في أمر دينك ودنياك. فإن من الناس من لا يوفق في اتخاذ القرار المناسب, وقد يجور في الحكم, أو الوصية, أو في العدل بين أولاده, أو زوجاته
الأمر الرابع في هذا الحديث, هو الاستعاذة بالله من شماتة الأعداء:

والمرء في الغالب, لا يسلم ممن يعاديه. وَعََدُوُّكَ يَفْرَحُ إذا حصل لك ما يسوءُك, ويَغْتَمُّ إذا حصل لك ما يُفرِحُك, أو رأى نعمةً مُتَجَدِّدةً لك.
فأنت بهذه الإستعاذة, تسأل الله أن لا يفرح أعداءَك وحُسَّادَك بك, وأن لا يجعلك مَحَلَّ شماتةٍ وسُخريهٍ لهم.
سواء كانت عداوتهم لك دينية, أو دنيوية.
واحرص أيها المسلم أن لا تكون من الشامتين, فإن ذلك من مساويء الأخلاق, ولأن الإنسان قد يشمِت بأخيه, فلا يلبث أن يُبتَلى بمثل ما ابتلي به غيره,

فقد تشمت بمريض فتُبتَلى,

وقد تشمت بفقير فَتُبْتَلَى بالفقر,

بل قد تشمت بمن ابْتُلي بمعصية, فَتُبْتلى والعياذ بالله,

والمشروع أن تسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة.

ففي هذا الحديث: دليل على استحباب الاستعاذة بالله من هذه الأمور المذكورة. فينبغي للمسلم أن يستعيذ بالله منها, وأن لا يحرم غيره.
------------
اللهم فقهنا في الدين وعلمنا التأويل .. آمين

[img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى جهد البلاء ودرك الشقاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الملاك الطـــــــاهــــــــــر :: ॐख़ख़ღملاك المنتديات الاسلاميةღॐख़ख़ :: الدعوه الى الله-
انتقل الى: